الجواسيس البهائيون أخرجوا 14 عالما أزهريا من دين الإسلام!

كتبهاahmed ali ، في 9 مارس 2007 الساعة: 09:06 ص

ننفرد بوثائق خطيره تكشف لاول مره

الجواسيس البهائيون أخرجوا 14 عالما أزهريا من دين الإسلام!

واتصالات سريه بين السفير الاسرائيلى بالقاهره وقيادات البهائيه فى مصر


مفاجاه مذهله فجرتها هذا الاسبوع وثائق خطيره تسربت من مكتب الحفظ بالمحفل البهائي الإسرائيلي السريه والتى حصلت عليها من الباحث الامريكى اندريك واين والذى كشف موامره المجلس الماسونى الصهيونى الشهير باسم مجلس العدل العالمي بجبل الكرمل في حيفا فى دراسة بعنوان: مصر.. تاريخ البهائيين والصهيونيه العالميه تقول الوثائق بدأ البهائيون في تكريس وجودهم في مصر منذ عام1860 عندما استقر التاجران البهائيان الإيرانيان الحاج بكير الكاشاني وسيد حسين في فترة وجود بهاء الله في أدرينابوليس منفيا من قبل العثمانيين.. وقد أرسل بهاء الله كلا من الحاج ملا علي تبريزي وميرزا حيدر علي أصفهاني إلي مصر للبدء في نشر الدعوة البهائية حيث أقاما في منطقة المنصورية وتمكنا من تحويل عدد كبير من المسلمين للبهائية.. مما دفع بالخديوي إسماعيل لنفي أصفهاني للسودان عام..1888 بعد ذلك بعامين وصل القاهرة ميرزا عبد الفضل جلبايجاني ليدرس في الأزهر منتصف1890 وقد تمكن من جذب أكثر من14 عالما أزهريا ودارسا للإيمان بالعقيدة البهائية.. بعدها بدأ الاتصال المباشر بين القاهرة وعكا.. حيث تمركز بهاء الله إلي جوار ضريح الباب بعد عودته من النفي.. وبناء علي تقدير الموقف استدعي البهاء رجلا يدعي زين العابدين إسماعيل الملقب بزين المخلصين للسفر من همدان الإيرانية إلي القاهرة والزواج من حمدية هانم أغا والاستيطان في مصر.. وفي1946 تزوج فوز زيان من بهية علي سعد الدين وهي أول مصرية تولد من أبوين بهائيين!!

وصل عبد البهاء( عباس أفندي) لأول مرة إلي مصر في سبتمبر عام1910.. حينها كانت القاهرة تعج بالمثقفين والشخصيات البارزة.. وقد عرض كثير منهم ضيافته.. لكن هناك إشارة غامضة في الوثيقة إلي جاسوس يدعي تيودور بول التقاه خارج الاسكندرية في نوفمبر من العام ذاته.. وكذا لقاءه بهندي يدعي خاجا حسن نظامي.. كان المسئول بعد ذلك عن ترجمة تعاليم البهائية في كتاب اسمه الأودية السبعة إلي الأوردية.. كما قام رجل يدعي الشيخ فرج وهو كردي كان يقيم بالقاهرة بترجمة كتاب الإشراقات البهائية للغة العربية.. وقد زار عبد البهاء مصر مرة أخري عام1913 في17 يونيو.. حيث وصل بورسعيد علي متن الباخرة هيمالايا.. ومن بورسعيد أبرق لآلاف الحجاج البهائيين بالتوجه إلي بورسعيد.. وقد غادر مصر من ميناء الإسكندرية في2 ديسمبر عائدا إلي عكا.. وفي1915 شارك البهائيون من القاهرة وبورسعيد والاسكندرية في صندوق اتحاد المحفل البهائي وتحدثت الوثيقة عن مضايقة الحكومة المصرية للبهائيين ومنهم ناظر محطة من شبين الكوم يدعي ميخائيل يوسف تم نقله للصعيد لأسباب أمنية عام..1921 وفي الفترة من24 حتي1934 وهي ما تسمي في الأدبيات البهائية حقبة الحملة الصليبية البهائية.. تمكن البهائيون من إقامة محفلهم وجذب عدد كبير من المصريين في مختلف المديريات المصرية لاعتناق البهائية.. وأصبحت بورسعيد نقطة تمركز للحجاج البهائيين من مختلف بقاع العالم.. لتبدأ بعد ذلك مواجهات البهائية مع فتاوي الأزهر بتكفيرهم وينتهي تأريخ الوثيقة بعام1952 حيث صرح شوقي أفندي زعيم الطائقة البهائية بأن بهائيي مصر هم ثاني أكبر طائفة مضطهدة في البلاد بعد اليهود.. وبالذات بعد أن أفتي الشيخ عبد الحميد كشك بكفرهم وتبعيتهم لإسرائيل!!

السفير الإسرائيلي للبهائيين المصريين: حان الوقت لتعلنوا عن أنفسكم !

وفى ملف البهائيين المصريين مفاجاه مثيره اخرى هذا الاسبوع كشفتها هذه المره صحيفة يدعوت احرونت الاسرائيليله فى

تقريرا مطولا استطلعت فيه آراء عدد من الباحثين في الحكم الإداري الذي صدر لصالح البهائي حسام عزت وزوجته رانيا عنايت وبناتهما بإثبات ديانتهم جميعهم في الأوراق الرسمية.. وفي سياق هذا التقرير, نقلت الصحيفة عن الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية العالم الإيراني محمد التسخيري دهشته لهذا الحكم وقال إن البهائية مسلك سياسي عميل للصهيونية والبهائيين يتآمرون علي كل العالم الإسلامي لذلك لا تشملهم حرية الأديان وقالت الصحيفه الاسرائيليه: خلال الأشهر القليلة الماضية بدأت علامات الاستفهام تثير الشكوك حول وضع البهائيين في مصر بعد مشاركة السفير الإسرائيلي الحالي في مصر في احتفالاتهم, وهو ما أكده للصحيفة أستاذ التاريخ الإيراني بجامعه القدس حيث أشار لوجود علاقة بين البهائية وإسرائيل.. وقال إن البهائيين يطيعون أوامر حكومات الدول التي يعيشون فيها حتي ولو كانت إسرائيل وأكد قيام السفير الإسرائيلي في القاهرة’شلومو كوهين’ بزيارة إلي المحلة الكبري منذ شهور حرص خلالها علي زيارة معقل البهائيين بها, والتقي ببعض عناصرهم ومن بينهم’ نصيف بباوي’ الملقب بزعيم البهائيين في مصر واستمر اللقاء ساعة ونصف الساعة وطالب فيه كوهين بضرورة المشاركة في النشاط السياسي بالبلاد عن طريق إنشاء جمعية أو حزب أو الترشيح للبرلمان وغيرها من الأنشطة الفعالة للتأثير بقوة لصالح إسرائيل وسياستها مؤكدا لنصيف أنه قد حان الوقت للإعلان عن أنفسهم في ظل وعد بحمايتهم من أي اعتراض قد يصدر من الحكومة

المصرية ضدهم..!!

في دراسة للباحث اليهودي ايزاك همار الأستاذ بقسم التاريخ بجامعة ماساشوستس الأمريكية صدرت في26 يونيو2006 عنوانها: الديانة البهائية ننفرد فى اللواء العربى بنشر ترجمتها لاول مره فى الشرق الاوسط.. قال بعد أن استعرض تاريخ نشأتها بالحرف: من الأمور المثيرة للدهشة أن البهائية انخرطت في الصهيونية منذ البداية لإيمان البهائيين في النبوءات الواردة في النصوص المقدسة لبهاء الله وعبد البهاء وهي النبوءات الخاصة بعودة اليهود إلي الأرض الموعودة.. وفي30 يونيو1948 كتب شوقي أفندي( عبد البهاء) إلي بن جوريون رئيس الوزراء الإسرائيلي معربا عن: ولائه وأطيب تمنياته بالرخاء لدولة إسرائيل المعلنة حديثا, معترفا بأهمية إعادة تجمع اليهود في ظل أرض إيمانهم!!

و قبل هذه الدراسة بسنوات طوال, وفي عدد نوفمبر1927( نعم سبعة وعشرين) من مجلة البناء وهي أهم مجلة للماسونية العالمية ظهرت في هذه الحقبة, وفي مقال عنوانه: الماسونية وأزمة الحضارات.. كتب الماسوني برتبة( شقيق) بي إل فرانك من العاصمة النمساوية فيينا.. أن العالم إلوود الأمريكي قد كاتبه بشأن ما يسمي الديانة البهائية كبديل لصراع الكنائس المسيحية حيث تشكل دينا عالميا يقضي علي كل أشكال التعصب للدين.. مشيرا لواقعة تحاور مسيحي غربي مع باحث هندي انتهت بأن قال الأخير: إن المسيحية هي اليهودية الخالصة بعد أن تم تقليصها لجانبها الروحاني.. وللخلاص من هذه الدوجما.. نجد أن البهائية التي يتبعها في عالم اليوم مليون شخص( لاحظ التاريخ) هي البديل الأمثل لحل مشكلة الديانات السماوية في العالم, فلا تتصارع الحضارات.. إنها تقر السلام العالمي وتحث علي عدم الصراع.. وهي تدعي نفسها دين اجتماعي عظيم كما يري العالم الأمريكي إلوود يساوي بين الرجال والنساء ويعتبر بحق هو الدين العالمي الأوحد.. ويتوجب علي كل ماسوني أن يعتنقه, فهذا الدين يساير كل ما يعتقده ويؤمن به الماسونيون في العالم!!

وإذا عدنا للماضي القريب جدا, سنجد أن الصحافة الإيرانية منذ سبتمبر2006 وإلي نهاية يناير2007 قد قامت بحملات مكثفة تكشف الوجه الحقيقي للبهائية وأهدافها ومرامي الولايات المتحدة من إعادة إحيائها في إيران لزعزعة النظام السياسي بها واستخدام البهائيين كطابور خامس من العملاء لأمريكا وإسرائيل.. ولأن إيران هي الأرض التي انطلقت منها هذه الديانة المزعومة.. تكتسب المعلومات المنشورة في صحافتها مصداقية خاصة فيما يتعلق بالجوانب التاريخية لهذه الديانة.. إذ نشرت صحيفة( كيهان) الإيرانية واسعة الانتشار في عددها الصادر في27 سبتمبر2006 مقالا عنوانه: فهم جذور البهائية.. أكدت فيه الصحيفة أن البابية والبهائية( وهما لصيقان) كانتا صنيعة القوي الإمبريالية, ذلك أن مؤسسيهما تعلما علي أيدي اليهود وحظيا برعاية خاصة من قبل روسيا القيصرية واتصلا بجواسيسها في إيران الصفوية.. وهي ديانة تم اختراعها لتدمير القيم النبيلة للدين الإسلامي وللمؤسسات الدينية الإسلامية التي ترفض عادة تدخل الأجانب في شئون المسلمين.. وفي29 أكتوبر2005 نشرت الصحيفة بعنوان: الباب الأعظم تحت عباءة اليهود.. وأسهبت في تاريخ علاقة مؤسس البابية بالجالية اليهودية الإيرانية.. مشيرة لمذكرات سفير روسيا القيصرية في زمن الباب الأمير دولجوروكي التي أكدت ولاء صاحب البابية لليهود وهو الولاء الذي ورثه بهاء الله عند إعلانه حلول الله في جسده وقيام الديانة البهائية.. وفي2 نوفمبر2005 نشرت الصحيفة مقالا عنوانه: الصلة بين البهائية والصهيونية.. ذكرت أن بهاء الله( ميرزا حسين علي النوري) ورفاقه عندما تم ترحيلهم إلي عكا في1868 من قبل السلطات العثمانية تحالفوا مع بريطانيا الاستعمارية وسعوا لمساعدة اليهود علي نهب العرب.. وأنهم قبل ترحيلهم لفلسطين حصلوا علي المال والدعم الروسي ليعلن ميرزا حسين أنه نبي الله ليشهر البهائية من فلسطين.. وفي13 نوفمبر كشفت الصحيفة عن وجود تعاليم خاصة بمناهضة الإسلام في البهائية, منها إذكاء الفرقة الدينية بين المسلمين ونشر القمار والخيانة الزوجية.. وعلي مدار الأيام التالية نشرت الصحيفة مذكرات جاسوس بريطاني زمن وزارة المستعمرات البريطانية يتحدث فيها عن البهائيين كأداة استخباراتية.. وفي22 نوفمبر نشرت كيهان مقالا عنوانه: أعوان الصهيونية قالت فيه إن البهائيين اكتسبوا حريات ضخمة في ظل بزوغ دولة الشاه محمد رضا بهلوي استخدموها في تقويض الإسلام.. وإنهم في ذات الوقت عملوا كجواسيس لجهاز المخابرات السوفياتي السابق كي جي بي.. وإن إسرائيل قد اعترفت بالديانة البهائية وسمحت بأن يكون فيها المحفل العالمي الرئيسي لهذه الديانة لما قام به البهائيون من دور كبير في خدمة الحركة الصهيونية العالمية والإسهام في تأمين دولة إسرائيل من خلال العمل مع المخابرات الإسرائيلية في أطوارها الأولي.. وإن دهاء البهائيين في التخفي بين العرب بوصفهم مسلمين مع إخفاء هوياتهم قد مكنهم من خدمة الموساد لمدة طويلة.. وفي30 نوفمبر كشفت الصحيفة عن تجنيد البهائية للعاهرات من أجل جذب المسلمين للديانة البهائية..!!

الواقع أن الشهادات الواردة من مسيحيين أمريكيين تحولوا أخيرا عن اعتناق البهائية وعادوا لديانتهم الاصلية تؤيد إلي حد كبير هذه الحقائق الإيرانية, وعلي موقع الإيمان البهائي دوت كوم علي الإنترنت توجد حكايات وقصص واقعية بالعشرات جمعها باحث أمريكي يدعي إريك ستيتسون أسس بنفسه هذا الموقع في نوفمبر2002 ليحذر المؤمنين المسيحيين في الولايات المتحدة ذاتها من صهيونية هذا الدين وانتمائه التام لإسرائيل وهيمنة المحفل البهائي الرئيسي في إسرائيل علي حياة نحو6 ملايين بهائي يعيشون في أكثر من200 دولة, هذا المحفل الذي يحوي ضريح الباب أول من ادعي النبوة والألوهية, انفقت عليه إسرائيل250 مليون دولار وتم افتتاح حدائقه المتدرجة التسع عشرة في22 مايو2001 بحضور4500 شخص يمثلون قيادات البهائية في العالم!!

الخارجية الأمريكية ومن ورائها المنظمات الحقوقية الخاصة الممولة تزعم أن عدد البهائيين في مصر نحو2000 شخص من دون أي سند إحصائي, وهو أمر يفرض واقعا مزيفا يمكن للجهد العلمي والإحصاء الرسمي أن يكشف حقيقته, لكن أن يزعم الجانبان أن البهائية عقيدة كونية وديانة, لا حركة تآمر دولي وخيانة.. فهذا أمر يثير العجب بنفس القدر الذي نتعجب فيه من ذلك الارتباط الذي يقيمه الطرفان بين البهائية والشذوذ الجنسي.. وأهمية أن تتسامح مصر بشأن هذه الرابطة- التي يزعمون صلتها بالحريات الدينية- ليتحسن سجلها في حماية حقوق الإنسان.. أهم خطوات الإصلاح الأمريكي الذي تريد واشنطن فرضه علي مصر والعالم العربي!!

حركات للخداع الجماهيري وليست ديانات


و فقا لما أجمعت عليه المصادر الموثقة علميا, ظهرت الديانه البابية في إيران علي يد علي محمد رضا الشيرازي في سنة1844 عندما أعلن أنه الباب, وأنه رسول كموسي وعيسي ومحمد- عليهم الصلاة والسلام- فانخدع به العـامة واختار ثمانية عشر مبشرا لدعوته, إلا أنه في عام1845 قبض عليه, فأعلـن توبته علي منبر مسجد ولكنه في1850 ادعي حلول الإله في شخصه حلولا ماديا وجسمانيا, وبعد أن ناقشه العلماء حاول التظاهر بالتوبة والرجوع مرة أخري ولكنه فشل, فحكم عليه بالإعدام, ونفذ الحكم في8 يوليو من نفس العام, ثم ظهرت البهائية التي تمثل الطور الثاني لتلك الحركة ويعتقد البهائيون أن المدعو البهاء حسين علي المازندراني هو ربهم, وأساس عقيدتهـم وأن الله ليس له وجود الآن إلا بظهوره في مظهر البهاء, وكان يظهر من قبل بمظاهر تافهة في الديانات السابقة, لكنه بظهوره في البهاء الأبهي بلغ الكمال الأعلي, والبهائيون منطلقون من هذه العقيدة يضعون في بيوتهم قطعة مكتوب عليها( بهاء الله) وهم يقولون بالحلول والاتحاد, والتناسخ, وخلود الكائنات, وأن الثواب والعقاب إنما يكونان للأرواح فقط علي وجه يشبه الخيال.

يقدسون العدد19, ويجعلون عدد الشهور19 شهرا, وعدد أيام الشهر19 يوما, وقد تابعهم في هذا البهائي محمد رشاد خليفة حين ادعي قدسية خاصة للرقم19, وحاول إثبات أن القـرآن الكريم قائم في نظمه من حيث عدد الكلمات والحروف علي19, ويقولون بنبوة بوذا وكنفوشيوس وبراهما وزرادشت وأمـثالهم من حكماء الهند والصـين والفرس..و ينكرون معجزات الأنبياء, وحقيقة الملائكة والجن, كما ينكرون الجنة والنار. ويحرمون الحجاب علي المرأة, ويحللون المتعة وشيوعية النساء والأموال, ويؤولون القيامة بظهور البهاء, أما قبلتهم فهي إلي البهجة بعكا بفلسطين بدلا من المسجد الحرام.

الصلاة في البهائية تؤدي في تسع ركعات, ثلاث مرات, والوضوء بماء الورد وإن لم يوجد فالبسملة بسم الله الأطهر الأطهر خمس مرات, وليس عندهم صلاة جماعة إلا في الصلاة علي الميت يقولون في كل تكبيرة’ الله أبهي’. والصيام عندهم في الشهر التاسع عشر, شهر العلا, فيجب فيه الامتناع عن تناول الطعام من الشروق إلي الغروب مدة تسعة عشر يوما’ مدة الشهر البهائي’ ويكون آخرها عيد النيروز21 مارس, والصيام يكون لمن بين11 إلي42 سنة فقط, بعدها يعفي البهائيون من الصيام.. وهم يبطلون الحج إلي مكة وحجهم حيث دفن بهاء الله في البهجة بعكا بفلسطين.. ويحرمون الجهاد وحمل السلاح وإشهاره ولو كان ضد الغزاة أو الأعداءوهو مر تريد اسرائيل بالظبط من دعم هذه العقيده الفاسده بعد هدم الاسلام اسقاط روح الجهاد فى منطقتنا العربيه حتى لا يبقى من يقاومها .
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

Baha'i Texts

Popular Posts

Total Pageviews

Followers

Blog Archive

About Me

http://www.scribd.com/people/documents/12206251-naser-emtesali